Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

اقسام

546
ماذا ينوي في الحج الثاني؟

١السؤال:  إذا شك المكلف في صحة حجه السابق، لكثرة ما وقع فيه من الخلل، وأراد أن يحج مرة ثانية، فهل ينوي حجة الإسلام أم الحج المندوب؟

الجواب:

يستطيع أن ينوي الحج عما في ذمته.

547
  من حج بغير وظيفته

١السؤال:ما حكم من حج بغير وظيفته، كأن يحج من فرضه التمتع حج القِران جهلاً بالحكم أو نسياناً؟

الجواب:

   الأقوى صحة حجه، والأحوط الإعادة، بل لا يترك الإحتياط في حالة الجاهل المقصّر.

548
من أحرم للحج بدل العمرة

١السؤال:من كانت وظيفته حج التمتع، فأنشأ من الميقات إحرام حج التمتع جهلاً بالحكم، ولم يعلم بأن وظيفته أن ينشأ إحرام عمرة التمتع، فما هو حكمه؟

الجواب:

  لا بأس إذا كان من باب الاشتباه في المصداق.

549
من اين يُحرم المُفرِد

١السؤال:إذا أحرم الحاج لعمرة مفردة في أشهر الحج، وبعد الانتهاء من أعمالها أراد أن يحج حج إفراد، فمن أين يحرم؟

الجواب:

  على المفرد أن يحرم من أدنى الحل كما يفعل أهل مكة القاطنون فيها، إذا كان قد أحرم عند دخوله مكة للعمرة المفردة.

550
إذا حاضت المرأة قبل الميقات

١السؤال:إذا طرق الحيض المرأة التي وظيفتها حج التمتع قبل الإحرام من الميقات، وعلمت أن الوقت لا يسعها لأداء أعمال عمرة التمتع وإدراك اختياري عرفات، فهل تحرم منذ البدء إحرام حج الإفراد؟

الجواب:

لا بأس بأن تحرم بالحج مفردةً منذ البدء، لأنه لا وظيفة لها غيرها، والله العالم.