Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

الأخت الغير محجبة، الحجاب وحدوده

1771
الواجب تجاه الأخت غير المحجَّبة

١السؤال:أختي تكبرني في السن ولكنها لا ترتدي الحجاب، وهي أم لأربعة أولاد، ولكنها مواظبة على الصلاة والصوم، فما حكم سماحتكم في عدم لبسها للحجاب؟ وهل یجوز مصاحبتها؟

الجواب:

ج: هي مأجورة فيما تفعل من الواجبات، ومأثومة لفعل الحرام وهو عدم لبس الحجاب، ولا يجب ترك مصاحبتها، ولكن ينبغي إرشادها وأمرها بالمعروف ونهيها عن المنكر، بالاخلاق الطيبة والموعظة الحسنة. قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ) وقال سبحانه: (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) .