Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

الاستحباب

41

١السؤال:ما الفرق بين ما يكون (مستحباً) و (ما يؤتى به بقصد الرجاء)؟هل هو وجود الرواية في ذلك المورد دون هذا؟ أم ما السبب؟

الجواب:

  الفرق هو الوثوق بالدليل في المستحب، أما ما يؤتى رجاءً فلعدم الوثوق بدليله أو لعدم البحث عن مدى وثاقة الدليل استناداً إلى قاعدة “التسامح في أدلة السنن”.