Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

البناء، البيت، الوصية والارث

1609
البناء في البيت الموروث

١السؤال:شخص أوصى ألا يُقسَّم بيت العائلة بين الورثة إلا بعد ثلاثين سنة من وفاته، وفي هذه الفترة يكون لسُكنى البنات والأولاد الذين لم يتزوجوا، ولكن بعد وفاته تسالم جميع الورثة على أن يُبنى في قسم من البيت مُلحق لأحدهم لكي يسكن ويتزوج فيه، فهل في البناء هذا إشكال، مع أن ذلك ليس باسم التقسيم، ولكن ليحل بعض المشاكل العائلية؟

الجواب:

ج: لا يجب العمل بهذا النوع من الوصايا إلا إذا تراضى جميع الورثة على ذلك أو كانت الوصية من قبيل الوقف على الذرية الذي له أحكامه الخاصّة. أمّا البناء في البيت إذا كان برضا جميع الورثة لا إشكال فيه.