Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

الخلاف حول الوقف، الغصب، الاوقاف العامة والخاصة

1541
خلاف حول وقفية الحسينية

١السؤال:يوجد خلاف بين حسينيتين في المنطقة ، وكلاهما بذات الإسم ، وكل يدّعي بأن حسينيته هي الأصل وهي المباحة، والأخرى هي المغصوبة، وهذه القضية متشعبة وهي في المحاكم الجعفرية الرسمية في البلاد، وقد كان حكم المحكمة في السابق لصالح واحدة منهما لسنوات طوال، وقد جاء أحد القضاة الجدد، وفي استئناف القضية حكم لصالح الحسينية الأخرى. 1- فما هو تكليف الناس في هذه الحالة؟ هل يجوز دخول الحسينية المحكوم لصالحها باعتبار أن المحكمة حكمت لصالحها ، وماذا لو حكمت مرة أخرى للحسينية الأخرى، فهل يحرم دخول الأولى؟

الجواب:

ج: إذا حكمت محكمة شرعية بأنها غصب لا يجوز التعامل معها، والرأي هو رأي المحكمة الثانية التي نقضت الحكم الأول.

1542
خلاف حول وقفية الحسينية

١السؤال:2- ما هو تكليف الشخص المطلع على القضية إطلاعاً شخصياً وله فيها رأي ، هل يعمل برأيه أم عليه الإلتزام برأي المحكمة؟

الجواب:

ج: الأحوط أن يعمل بما لا يتنافى مع رأي المحكمة ولا مع رأيه.