Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

الدية، الارث، التركه، الوصية والارث

1618
حكم الدية الموروثة

١السؤال:ولدي قُتل خطأً قبل فترة وكان عمره عشرون عاماً، وقد دفع لي أهل القاتل الدية -أو ما يُسمّى عندنا بالفصل- فما حكم هذا المال؟ وكيف أتصرف فيه؟

الجواب:

ج: تُعتبر الدية مثل سائر أموال المقتول فتُقضى منها ديونه إن كان مديوناً وتُنفَّذ منها وصيّته إن كانت له وصيّة، ثم يُقسَّم الباقي بين ورثته، ولكن المتقرِّب بالأم وحدها (كالأخ والأخت للأم) لا يرث من الدية شيئاً.