Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

المخيط

835
    المخيط

١السؤال:يواجه الحجاج مشكلة في حدود ومعنى لبس المخيط غير الجائز للرجال، فهل حرمة لبس المخيط هي في حدود إرتداء ثوب مخيط فقط، أم يشمل حتى مثل التغطي بغطاء مخيط، مثل بطانية مخيطة، أو شرشف مخيط؟. يرجى توضيح ذلك.

الجواب:

ما يحرم من المخيط هو الثياب التي يتدرعها الإنسان، وعلى هذا فلا باس بما ذُكِر إن لم يكن مما يتدرعه أو يلبسه،كما أن الثوب الذي يتدرعه و يلبسه الإنسان حرام حتى ولو لم يكن مخيطاً مثل ما يُحاك، فالمعيار هو ما يصدق عليه الثياب أو التدرع أو ما أشبه مما ورد في الأخبار الشرعية.