Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

شراء الأشرطة المستنسخة بدون إذن

886
حقوق الطبع

١السؤال:في بلادنا ليس لحقوق الطبع والنشر اعتبار وذلك راجع إلى المنع والمصادرة للكتب والأشرطة، وبالتالي لا بدّ وأن يتم ذلك لضرورة الزمان والمكان، أما الآن فقد تغير الوضع بعض الشيء والكثير من الكتب الأصلية نجدها في السوق. في حالة عدم الجواز، ما هو حكم المال المكتسب من هذه الأعمال رغم أن بعض الشباب قد امتهن هذه المهنة كمصدر للعيش؟ وما حكم الشراء، ونحن نعلم أن الشريط منسوخ بغير موافقة صاحبه الأصلي؟

الجواب:

حقوق الطبع محترمة إذا كان العرف يراها كذلك. والأموال التي تكسب عن هذا الطريق فيها إشكال، وعند الشك في أن هذا حق أو ليس بحق فالأصل عدمه. ونفس الكلام يجري في الشريط المنسوخ.