Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

مضطرا

243
  الإضطرار لتناول الدواء

١السؤال:أُعاني من مرض ضغط الدم، ويومياً آخذ حبة للعلاج وهي ضرورية للمحافظة على مستوى ضغط الدم، ولكن أحياناً أنسى أن آخذ هذه الحبة في أيام شهر رمضان وخاصة في السحور حيث ذلك يسبب لي مضاعفات وأتذكر بعد أذان الفجر، فهل آخذها؟

الجواب:

  لابأس بتناول الحبة إن كنت مضطراً، وعليك القضاء احتياطاً دون الكفارة.

244
  تناول الدواء في النهار

١السؤال:  إذا كان ينبغي أن أتناول حبة للعلاج ليلا أو نهاراً فنسيت أن أتناولها في الليل أو استولى عليّ النوم حتى الصباح، فتناولت الحبة نهاراً، في شهر رمضان، فهل أفطر أم لا؟ وماذا يجب علي؟

الجواب:

تناول الحبة مفطر، وعليك القضاء فقط إن كان تناوله ضرورياً.

245

١السؤال:  لو كان الصوم لايضر بمرضه، وإنما يضطر إلى بلع دواء (حبوب) في أثناء النهار، هل عليه الإمساك بقية النهار؟

الجواب:

   لايجب عليه الإمساك وعليه القضاء.

246
      الحبَّة تحت اللسان

١السؤال:ما حكم الحبة التي يضعها المريض تحت لسانه ومن ثم تذوب (للمصابين بأمراض القلب والذبحة الصدرية) أثناء فترة الصيام؟.

الجواب:

    إذا دخل شيء منه في الجوف فهو مبطل للصوم.

250
       الصائم والإبرة

١السؤال:  ما حكم استعمال الصّائم الإبر المغذيّة أو المخدّرة أو إبر الدّواء؟

الجواب:

الأحوط اجتناب الإبر المغذية، ولا بأس بالدواء.

251
المغذي عبر الوريد

١السؤال:  هل يجوز للصائم أن يتخذ المغذي عبر الوريد؟

الجواب:

     لايجوز احتياطاً.

252
    هل يجب استعمال الدواء؟

١السؤال:  شخص يعلم من نفسه أنه إذا لم يستعمل بعض الأدوية الطبية وقت السحور فسوف يُبتلى بصداع شديد يسقط معه تكليف الصوم، فهل يجب عليه استعمال الدواء أم لا؟

الجواب:

لايجب، والاحوط استعمال الدواء.

253
   إذا نوى الإفطار

١السؤال:  إذا نوى شخص الإفطار لشرب الدواء للضرورة فلم يشربه، فهل عليه القضاء؟

الجواب:

    إذا نوى الصيام أولاً ثم نوى المفطر، فالظاهر صحة صيامه.

254
      حالات العلاج المختلفة

١السؤال:   ما حكم صوم المريض، إذا ما أعطي الدواء في الصور الآتية: 1- الحقن الوريدية والتي تصل إلى القلب مباشرة ثم تتوزع في باقي الجسم لتقوم بأثرها العلاجي. 2- الحقن التي تُعطى تحت الجلد مثل (الأنسولين للسكري). 3- الحقن التي تُعطى حول الجرح لغرض إقفال إحساس المريض بالألم (مخدر) لغرض خياطة الجرح. 4- في حالة التسمم الغذائي والدوائي يمرر أنبوب عن طريق الأنف (أحد المنخرين) لغرض غسل المعدة. 5- بعض المرضى مصابون بضيق في المريء فيمرر لهم أنبوب (كما ذكرت في الفقرة4) لغرض التغذية، وأحياناً يتسرب منه سائل المعدة إلى خارج الأنبوب. 6 بعض المرضى يتم عمل فتحة لهم في أعلى البطن لغرض التغذية (مثلاً لإزالة المريء والمعدة وأحياناً لوجود إنسداد) وعادة ما تخرج منه بعض الفضلات التي يتم تجميعها في كيس. 7- البخار للمصابين بالربو (ضيق الشعب الهوائية). 8- البخاخ للمصابين بالربو. – بعض اللصقات توضع على الجلد من جهة القلب فتطرح من خلال الجلد دواءً يخفف آلام القلب مثلاً. 10- قطرة العين. 11- قطرة الأنف.12- قB163:B175طرة الأذن.

الجواب:

1- لا بأس.
2- لا بأس.
3- لا بأس.
4-  لايخلو عن إشكال.
5-في حال وصول شيء إلى الجوف عن طريق الأنبوب في حالة الصيام، ففيه إشكال.
6- التغذية بهذه الطريقة في حالة الصيام، فيها إشكال.
7- إن لم يكن البخار غليظاً، فلا بأس.
8- إن لم يكن البخار غليظاً، فلا بأس.
10- لابأس.
11- لابأس.
   إذا لم يصل الدواء إلى الجوف، لابأس.
12- لابأس.