Search Website

قال الإمام الصادق عليه‌ السلام:

«إن الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: عبدي! أكنت عالماً؟ فإن قال نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟ و إن قال كنت جاهلاً٬ قال له: أفلا .تعلمت حتى تعمل؟! فيخصمه فتلك الحجة البالغة»

والتقصير

823
   الطواف فوق وتحت الكعبة

١السؤال:    هل يجوز الطواف والسعي والوقوف والرمي فوق وتحت الكعبة والمسعى والموقف والجمرة؟

الجواب:

الأحوط في السعي أن يكون بحيث يسمى أنّه بين الجبلين وليس فوقهما. أمّا الطواف والوقوف والرمي، فإنّه يكفي أن يسمى عرفاً أنّه طواف بالبيت ووقوف بالمشعرين ورمي للجمرات، فلو وقف في المشعر مثلاً وهو في طائرة مروحية أو طاف بالكعبة وهو فيها بما لا يسمَّى وقوفاً وطوافاً ففيه إشكال، أمّا لو بات في الطوابق العليا من عمارة شاهقة في منى، فلا بأس.

822
  المبيت في غير منى

١السؤال:كنت في الحج ولم أبت في منى، وإنما بت في المسجد الحرام من قبل أذان المغرب إلى الساعة الثانية والنصف صباحاً (قبل الفجر بساعتين تقريباً)، فما حكم ما فعلت؟

الجواب:

إذا كان بإمكانك الوصول إلى منى للبيتوتة في بقية الوقت ولم تفعل، فعليك الكفارة، وإلا فلا.

821
لايُنقل الشعر من منى

١السؤال:    ما حكم نقل الحاج شعر حلقه أو تقصيره إلى بلده؟

الجواب:

الأحوط أن لا يُنقل الشعر من منى.

812
  التقصير قبل الغروب

١السؤال:لو لم يذبح المحرم هديه في اليوم العاشر، هل يجوز له الحلق أو التقصير إذا كان المتبقي من الوقت قبل الغروب لا يسع الذبح، أم لا بد من تأجيله إلى اليوم التالي؟

الجواب:

    يجوز له التقصير.

820
    يوم النحر يذهب إلى جدة

١السؤال:هل يجوز لمن تحلل من إحرامه يوم النحر أن يذهب إلى جدة أو الطائف أو غيرهما لحاجة يريدها قبل إتمام باقي أعمال الحج؟

الجواب:

     لا بأس إذا علم بأنه سيعود، والأحوط البقاء إلى إتمام أعمال الحج، إلاّ إذا كان مضطراً.

819
      من قصَّر خارج منى

١السؤال:ما حكم من قصَّر خارج منى جهلاً بذلك، ثم علم وهو في بلده، وقصرَّ ولم يبعث بشعره إلى منى عمداً أو غير عمد؟ فهل تبقى عليه محظورات الإحرام إذا علم ولم يقصِّر؟

الجواب:

    لا شيء عليه.

818
قصَّر خارج منى

١السؤال:  من قصر خارج منى ولم يعلم إلا بعد أن أحرم في سنة ثانية لحج نيابي؟

الجواب:

     يكفيه ذلك إذا كان عمله ناشئاً عن الجهل أو النسيان، ولا شيء عليه.

817
       التقصير قبل الذبح

١السؤال:إذا استناب غيره في الذبح، فأبطأ عليه النائب، ولم يلتق به، ولم يعرف أنه ذبح عنه أم لا، حتى اقترب غروب يوم العيد، فهل يشرع لـه التقصير قبل علمه بالذبح اعتماداً على اطمئنانه بحصوله؟ وما الحكم لو قصر فبان أن التقصير وقع قبل الذبح، أو أن الذبح لم يحصل أصلاً؟

الجواب:

يجوز له التقصير، ولا بأس إذا علم أنه وقع قبل الذبح.

816
    المعتمر.. الحلق أم التقصير؟

١السؤال:  هل الواجب على المعتمر أول مرة الحلق أم التقصير؟

الجواب:

المعتمر عمرة التمتع يجب عليه التقصير دون الحلق. أما المعتمر عمرة مفردة فهو مخير بين الحلق والتقصير.

815
   يكفي الحلق العرفي

١السؤال:إزالة الشعر بالآلات الحديثة التي تبقي أصول الشعر، هل يكفي في الحلق أم لا بد أن يكون بالموسى؟

الجواب:

إذا كان يسمى في العرف حلقاً يكفي، والأفضل بل الأحوط أن يستخدم الماكنة الصفر التي تزيل كل الشعر الظاهر.

814
  التقصير في ليلة 11

١السؤال:  إذا لم يتمكن المحرم من الحلق أو التقصير في نهار يوم العاشر من ذي الحجة، هل يجوز له الحلق أو التقصير في ليلة الحادي عشر أم لا؟

الجواب:

  يجوز له ذلك والتأخير إلى الغد أولى.

813
تأخير الحلق والرمي

١السؤال:الذي لا يمكنه الذبح بمنى في اليوم العاشر يؤخره إلى اليوم الحادي عشر، ولكن هل يؤخر معه الحلق والرمي أم لا؟

الجواب:

يجوز له التقصير، وأما الرمي فيجب عليه أن يرمي جمرة العقبة على أية حال.

811
   لم يقصِّر في نهار العيد

١السؤال:إذا لم يقصِّر في نهار يوم العيد جهلاً أو نسياناً، أو لكونه لم يذبح الهدي، هل يجب عليه الحلق أو التقصير ليلة الحادي عشر، أم لابد من إيقاعه في اليوم الحادي عشر؟ وعلى تقدير عدم الجواز، ما حكم من قصر جهلاً في الليلة الحادية عشرة؟

الجواب:

لا بأس أن يُقصِّر ليلاً، ولو أخره إلى يوم الحادي عشر كان أولى.

810
  تأخير الحلق الى الحادي عشر

١السؤال:إذا لم يتمكن من الذبح في اليوم العاشر لضيق الوقت، فهل يجوز له تأخير الحلق أو التقصير إلى اليوم الحادي عشر؟

الجواب:

     الأفضل المبادرة إلى الحلق أو التقصير.

727
بداية ونهاية السعي

١السؤال:هل يكفي مجرد الوصول إلى بداية إرتفاع الصفا والمروة أي بانتهاء الحاجز الذي بين المسعى أم أنه يتحتم لتمام الشوط الصعود قليلاً أو الوصول إلى أحجار الصفا والمروة الأساسية؟

الجواب:

يكفي في السعي الابتداء من حافة الصفا والانتهاء بحافة المروة وكذلك العكس، والأحوط الصعود إليهما قليلاً كما يفعل سائر الحجاج.

736
الحلق أم التقصير في العمرة؟

١السؤال:هل الواجب على المعتمر أول مرة الحلق أم التقصير؟

الجواب:

المعتمر عمرة التمتع يجب عليه التقصير دون الحلق. أما المعتمر عمرة مفردة فهو مخير بين الحلق والتقصير.

735
  لو ترك التقصير

١السؤال:لو ترك التقصير وقام بالأعمال كلها، فهل يجب عليه إعادة الأعمال أم يجب التقصير فقط؟

الجواب:

عليه أن يقصر متى ما تذكر ولا يعيد ما قبله من الأعمال ولا شيء عليه إذا كان تركه للتقصير جهلاً. والأحوط أن يفتدي بشاة إذا كان ترك التقصير عن نسيان.

734
تأخير بعض السعي إلى الغد

١السؤال:  هل يجوز القيام ببعض السعي والإكمال في اليوم التالي؟ وإذا كان الجواب نعم، فهل يختلف المعذور وغيره؟

الجواب:

يجوز الفصل، لكن لا بمقدار التأخير إلى الغد.

733
    هل يجوز تأخير السعي؟

١السؤال:إذا أتم المكلف الطواف وركعتيه في العمرة أو الحج، هل يجوز له تأخير السعي إلى اليوم الثاني أو الثالث لغير عذر، وهل يترتب عليه بطلان الطواف؟

الجواب:

  الواجب عدم تأخير السعي، ولكن إذا فعل فإنه لا يبطل طوافه وصلاته وسعيه.

732
   الفصل بين أشواط السعي

١السؤال:  هل يجوز الفصل بين أشواط السعي، فمثلا يجلس الحاج بنهاية الشوط على الصفا لمدة من الزمن ثم يكمل السعي؟

الجواب:

   لابأس بذلك.

731
  إلتفات الساعي إلى اليمين أو اليسار

١السؤال:إذا التفت الساعي حال سعيه إلى جهة اليمين أو اليسار بكل بدنه، مع العلم بعدم حصول الاستدبار، هل يكون سعيه صحيحا أم لا؟

الجواب:

   لا بأس به إذا لم يخرج من المتعارف.

730
إستدبر في السعي

١السؤال:  ما حكم من استدبر المروة بسبب الزحام، أو استدبر الصفا لا بقصد السعي بل لرؤية من معه ثم يستقبل ويكمل سعيه؟

الجواب:

   لا بأس به إذا أكمل سعيه مستقبلاً.

729
السعي بالعربة إختياراً

١السؤال:هل يجوز السعي بالعربات الموجودة في المسعى ـ اختياراً ـ مع العلم أن الذي يتولى تحريك هذه العربات شخص آخر والساعي جالس فقط؟

الجواب:

   يجوز، والسعي ماشياً أفضل.

728
السعي خلاف الساعين

١السؤال:في المسعى بين الصفا والمروة، طريق للذهاب وآخر للعودة، هل يجوز للساعي اتخاذ الطريق المخالف لطريق الساعين؟

الجواب:

     لا بأس.